نصائح ما بعد عملية تجميل الانف

دكتورة ياسمين درويش استشاري جراحات التجميل والحروق للحجز والاستفسار

قبل عملية تجميل الأنف يقدم الطبيب العديد من نصائح ما بعد عملية تجميل الانف للاستعداد لها وترتيبها قبل إجراء الجراحة، حتى يصبح المنزل مجهزًا لفترة التعافي بشكل أسرع وأكثر سهولة، والتي ينبغي الالتزام بها حتى لا تتأخر عملية الشفاء، وهذا ما سنتحدث عنه في هذه المقالة.

www.yasminedarwish.com-دكتورة-ياسمين-درويش-تجميل-الانف

عملية تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف هي عملية جراحية تعمل على تحسين مظهر الأنف وتغيير شكله وحجمه عن طريق إعادة تشكيل بناء الأنف وتصحيحه، أو تجميله بعد المرور بحادث، أو حدوث تشوهات في الأنف، ويمكنها أن تصلح العيوب الخلقية في البناء الهيكيلي للأنف والتشوهات منذ الولادة، ويمكن أن تحسن القدرة على التنفس، أو تحسين مجرى الهواء. يمكن إجراء العملية بطريقتين الأولى هي الإجراء المغلق وفيه يتم عمل شقوق الجراحة داخل الأنف، بينما الإجراء المفتوح يتم بعمل شقوق الجراحة في الحاجز الأنفي وهو الشريط الضيق الذي يفصل بين فتحتي الأنف، وفيه يتم رفع بطانة الأنف، وإعادة تشكيل الأنف بمزيد من المرونة، ثم يتم إرجاعها لمكانها من جديد. تعتمد الآثار الجانبية وفترة التعافي الناتجة عن تجميل الأنف بالجراحة حسب طبيعة الإجراء المتبع، فالإجراء المغلق يشمل أقل قدر من الآثار الجانبية، مع فترة تعافي أسرع، وعلى العكس تنتج عن الإجراء المفتوح آثار جانبية أكثر، وتطول بعده فترة الشفاء، كما تنتج عنه الندبات الملحوظة، وللحد من هذه الآثار يقدم الطبيب نصائح ما بعد عملية تجميل الأنف والتعليمات يجب الالتزام التام بها.

نصائح ما بعد عملية تجميل الانف

نصائح ما بعد عملية تجميل الانف يوصي بها الطبيب قبل إجراء عملية تجميل الأنف، والتي يجب الالتزام بها للحد من المضاعفات، ولضمان سرعة التعافي وكذلك للحصول على نتائج تجميلية أفضل، ومنها:

  • اتباع نفس التعليمات التي يوصي بها الطبيب قبل الجراحة لمدة أسبوعين.
  • طلب المساعدة من أحد المقربين على الأقل لمدة 48 إلى 72 ساعة، ويفضل أسبوع كامل.
  • تناول المضادات الحيوية تجنبًا لحدوث عدوى ناتجة عن معدات، أو شقوق الجراحة.
  • الشعور بالألم أمر طبيعي يستدل منه على التعافي، يمكن التحكم فيه بتناول مسكنات الألم.
  • يمكن العودة إلى العمل بعد أسبوعين من الجراحة.
  • تجنب حك الأنف أو تعريضها للضغط حتى لا تنفتح شقوق الجراحة.
  • وضع الضغط والكمادات البارة على الجلد؛ لتقليل التورم والانتفاخ خلال الأسبوعين الأولين من الجراحة، وخاصة أول 48 ساعة.
  • تجنب وضع الثلج مباشرة، أو الضغط البارد لمدة طويلة، لأنها قد تؤدي لنتائج عكسية.
  • التدرج في تناول الطعام التقليدي والبدء بالسوائل والوجبات الصحية الخفيفة، تجنبًا للشعور بالغثيان.
  • الحفاظ على تناول الكثير من الماء والسوائل؛ لأنه يقلل من الانتفاخ ويساعد على زوال أثر التخدير، والتخلص من الآلام.
  • انتفاخ الأنف سيهدأ مع مرور الوقت لذا لا ينبغي القلق بشأن الانتفاخ، والتورم.
  • تناول الخضروات والسوائل بكميات وفيرة؛ لأنها تساعد على التخلص من الإمساك الناتج عن تناول المسكنات.

Share your thoughts