عمليات تكبير المؤخرة هي أحد العمليات التجميلية، والتي تسعى إليها عدد من السيدات والفتيات، رغبةً منهن في الحصول على قوامٍ ممشوق وجذاب، وفقاً لمعايير الجمال، وفي بعض الأحيان قد تكون هذه العملية ضرورة مُلحة للبعض، فبعض الحالات قد تعاني تفتقد المؤخرة البارزة منذ الولادة، أو قد تزيد هذه الحالات مع عمليات فقدان كميات كبيرة من الوزن، وفي السطور القادمة سنتعرف على أهم المعلومات عن هذه عملية تكبير المؤخرة.

أسباب الخفسة ( العضلة النائمة ):

تعاني الكثير من السيدات من ما يُعرف بالعضلة النائمة في الأرداف، وهو ما يجعل المؤخرة غير بارزة، وهناك بعض الأسباب التي قد تزيد من الإصابة بالخفسة منها:

  1. أسباب وراثية. 
  2. أسباب هرمونية تعمل على توزيع الدهون على جانبي الأرداف. 
  3. السمنة. 
  4. الجلوس بطريقة خاطئة. 
  5. عدم شرب كميات كافية من الماء. 
  6. اتباع نظام غذائي سيء وعدم تناول كميات كافية من الماء.

عمليات تكبير المؤخرة:

تهدف عمليات تكبير المؤخرة إلى رفع المؤخرة وجعلها أكثر استدارة، مما يزيد من تناسقها مع الجسم وجعلها أكثر جاذبية، وتتم هذه العملية إما جراحياً باستخدام حشوات السيليكون، أو بدون جراحة مثل استخدام مواد الفيلر المختلفة، وسنتحدث بالتفصيل عن كل تقنية.

عملية تكبير المؤخرة جراحياً:

تعتمد عملية تكبير المؤخرة جراحياً على استخدام غرسات السيليكون أو السالين ( المحلول الملحي )، والسيليكون أحد أكثر المواد شيوعاً المُستخدمة في عمليات التجميل، نتيجة لأنها آمنة في الاستخدام بالإضافة لأنها تعطي نتائج جيدة.

وتتم عملية تكبير المؤخرة جراحياً خلال خطوات:

  1. يتم استخدام التخدير النصفي أو الكُلي وفقاً لما يناسب كل حالة. 
  2. يقوم الطبيب بعمل شقوق صغيرة على جانبي الأرداف. 
  3. يتم إدخال أكياس السيليكون أو السالين عبر الشقوق. 
  4. يتم ملء الأكياس بالسيليكون أو السالين حتى الوصول للنتائج المرغوبة، ومن ثم يتم إغلاق الشقوق بالخيوط الجراحية.

وقد يقوم الطبيب بعمل شقوق أكبر يتم من خلالها إدخال الغرسات ( الحشوات ) الممتلئة بالفعل.

وتتميز عملية تكبير المؤخرة جراحياً عن نظيراتها غير الجراحية في إعطاء نتائج دائمة تستمر لفترات طويلة، وذلك دون الحاجة لإعادة العملية مرة أخرى كل فترة، بالإضافة إلى أنها تعطي نتائج فعالة في تكبير المؤخرة.

عمليات تكبير المؤخرة بدون جراحة:

مع التقدم في عمليات التجميل؛ ظهرت العديد من التقنيات المُستخدمة في تكبير المؤخرة بدون جراحة، ولها العديد من المزايا التي من أهمها:

  • عدم الحاجة لاستخدام التخدير الكُلي. 
  • تقل نسبة الإصابة بالعدوى نتيجة تلوث الجرح. 
  • لا تتطلب وقت طويل للتعافي. 
  • لا تترك ندوب كبيرة مثلما في حال العمليات الجراحية.

لكن الجدير بالذكر أن العمليات غير الجراحية تعطي نتائج تستمر لفترة، تحتاج بعدها لإعادة الجلسات مرة أخرى.

وفيما يلي أهم التقنيات المُستخدمة لتكبير المؤخرة بدون جراحة:

حقن الفيلر لتكبير المؤخرة:

تُستخدم حقن تكبير المؤخرة الأنواع المختلفة من الفيلر سواء كان الكولاجين أو البوتكس أو غيرها، وتتم العملية بتحديد النتائج المرغوبة، ومن ثم يحدد الطبيب كمية الحقن التي تحتاجين إليها، ويتم حقنها في أماكن في المؤخرة.

ومن أهم ما يُميز استخدام الفيلر لتكبير المؤخرة هو الحصول على نتائج سريعة وفورية، كما تمتاز العملية بقلة المخاطر المُصاحبة لها.

تكبير المؤخرة بحقن الدهون الذاتية:

انتشر استخدام الدهون الذاتية كأحد المواد الفعالة المُستخدمة ضمن مواد الفيلر، وتعتمد فكرة الدهون الذاتية للمؤخرة على سحب كمية من الدهون في المناطق التي تعاني من تراكم نسبة الدهون بها، وإعادة حقنها في مناطق أخرى من الجسم مثل الأرداف، وتمتاز حقن الدهون الذاتية بكونها أكثر أماناً من مواد الفيلر الأخرى، فهي تعتمد على إعادة استخدام دهون نفس الشخص.

أسعار عملية تكبير المؤخرة في مصر:

يتراوح متوسط تكلفة عملية تكبير المؤخرة في مصر باستخدام التقنيات الجراحية ما بين 5000-6000 دولار أمريكي، بينما يتراوح متوسط تكلفة العملية بالتقنيات غير الجراحية ما بين 3500- 4000 دولار أمريكي، ويعتمد تكلفة العملية على عدة عوامل من أهمها:

  • شهرة وخبرة الطبيب الذي سيجري العملية. 
  • التقنيات المُستخدمة. 
  • النتائج التي تودين الحصول عليها. 
  • شهرة المكان الذي سيتم فيه إجراء العملية وجودة الخدمات به. 
  • الفحوصات المطلوبة قبل العملية

نصائح بعد عملية تكبير المؤخرة:

هناك بعض النصائح التي يوصي بها الأطباء بعد عملية تكبير المؤخرة، والتي يجب اتباعها لضمان الحصول على أفضل النتائج وتسريع عملية التعافي من بينها:

  1. تجنبي الجلوس على المؤخرة بعد العملية لعدة أسابيع، مع ضرورة استخدام وسادة خاصة للجلوس بطريقة معينة. 
  2. عدم قيادة السيارة لمدة 6-8 أسابيع بعد العملية. 
  3. تجنب خسارة أو اكتساب مزيد من الوزن خلال الفترة الأولى بعد العملية. 
  4. يجب اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على تناول كميات كافية من الفاكهة والخضروات، وشرب كميات كافية من الماء. 
  5. احرصي على ارتداء المشدات التي يوصي بها الطبيب لمدة 4-6 أسابيع بعد العملية. 

كيفية اختيار أفضل طبيب لجراحة التجميل:

للحصول على نتائج جيدة في عمليات التجميل بصفة عامة، ولا سيما عملية تكبير المؤخرة؛ عليك بحسن اختيار جراح التجميل الذي سيجري العملية، فنسبة كبيرة من نجاح العملية يعتمد على كفاءته وخبرته، وفيما يلي أهم العوامل التي من خلالها يمكنك الوصول لاحسن دكتور تجميل في مصر:

  • شهاداته العلمية: يجب أن يكون طبيب التجميل حاصل على بعض الشهادات في هذا المجال. 


  • خبراته والأماكن التي عمل بها: يكتسب الطبيب خبرته من الأماكن التي يعمل بها، ولذا يجب التعرف على خبرة الطبيب في هذا المجال، وعدد العمليات الناجحة التي أجراها. 


  • رضا وثقة العملاء: يمكنك الاطلاع على تقييمات العملاء للخدمات التي يقدمها الطبيب. 
  • استخدام التقنيات الحديثة: تساعد التقنيات الحديثة في الوصول لأفضل النتائج، مع تقليل نسب المخاطر التي قد تسببها الجراحات التقليدية. 

الدكتورة ياسمين درويش:

الدكتورة ياسمين درويش استشاري جراحات التجميل والحروق بالقصر العيني، وأحد أفضل أطباء التجميل في مصر، حاصلة على شهادة الدكتوراه في تخصص جراحة التجميل، وصاحبة خبرة لأكثر من 10 سنوات في هذا المجال، تُجري عمليات التجميل المختلفة باستخدام أحدث التقنيات للوصول لأفضل النتائج.