يسعى الكثيرون للحصول على قوام ممشوق وجلد مشدود، وقد ساعدت عمليات المختلفة في ذلك، ومنهم عمليات التخلص من الترهلات التي يعاني منها الرجال والسيدات على حد سواء، نتيجة لعدد من الترهلات، فما هي عملية شد ترهلات الجلد، وما التقنيات المستخدمة فيها، وما تكلفة عملية شد الترهلات؟ وأهم العوامل التي تؤثر على هذه التكلفة.

أسباب ترهلات الجلد:

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى ترهل الجلد من أهمها:

  1. التقدم في السن.
  2. الوصول لسن انقطاع الطمث عند السيدات.
  3. كثرة التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة.
  4. التدخين.
  5. فقدان الوزن بكميات كبيرة خاصة مع جراحات السمنة. 
  6. الحمل والولادة.
  7. استخدام مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة. 
  8. تناول الأدوية التي تحتوي على كورتيزون.

وعادة ما تحدث الترهلات في مناطق معينة من الجسم، ومن أكثر عرضة للترهلاتالمناطق عُرضةً للترهلات:

  • أعلى الذراعين.
  • البطن والجوانب.
  • منطقة أسفل الظهر.
  • منطقة الأرداف.
  • الوجه والرقبة وأسفل الفك.

عملية شد الترهلات:

عملية شد ترهلات الجلد:

عادةً ما تنتج ترهلات الجلد الكبيرة نتيجة فقدان كمية كبيرة من الوزن، قد تكون مصاحبة لجراحات السمنة مثل تكميم المعدة، وفي عمليات شد ترهلات الجلد يتم التخلص من الجلد الزائد، مما يُعطي مظهراً مشدوداً، وتُستخدم هذه العمليات بعد التخلص من الوزن الزائد، ويمكن أن يقوم جراح التجميل بإجراء عملية شفط الدهون وشد الجلد في جراحة واحدة لنحت الجسم.

وتتم عملية شد ترهلات الجلد جراحياً أو باستخدام التقنيات غير الجراحية، وتتم عملية شد ترهلات الجلد جراحياً من خلال الخطوات التالية:

  1. يتم تخدير المريض تخديراً كلياً. 
  2. يُحدد الطبيب المناطق التي سيتم شد ترهلات الجلد بها. 
  3. يُحدث الطبيب عدة شقوق في هذه المنطقة. 
  4. يتم التخلص من الجلد الزائد. 
  5. يُعيد الطبيب لصق الجلد باستخدام الخيوط. 

وعادة ما تستغرق هذه العملية 3-5 ساعات، يتم متابعة المريض بعدها في المستشفى لفترة قصيرة ويعود بعدها للمنزل، لكن الأمر يتطلب فترة أطول للتعافي والعودة للحياة الطبيعية.

أما عن التقنيات غير الجراحية المُستخدمة في عمليات التخلص من الترهلات فتشمل استخدام الليزر، وموجات الراديو، والموجات فوق الصوتية، والتي تساعد في رفع درجة حرارة الجلد وتحفيز إنتاج الكولاجين، الذي يساعد في شد البشرة وجعلها أكثر شباباً.

اسعار عمليات شد الترهلات فى مصر:

تختلف تكلفة عملية شد الترهلات من دولة لأخرى، ولكن بشكل عام فإن تكلفة عملية شد الترهلات فى مصر منخفضة نسبياً مقارنة بكثير من البلاد مثل تركيا والإمارات والسعودية، وتعتمد اسعار عمليات شد الترهلات فى مصر على عدة عوامل، نذكر بعضها فيما يلي:

  • كمية الترهلات التي سيتم إزالتها: كلما زادت كمية الترهلات ترتفع تكلفة عملية شد الترهلات، ويعتمد ذلك على النتائج التي ترغب في الوصول لها أيضاً.


  • نوع التقنية المُستخدمة: تختلف أسعار التقنيات المختلفة المُستخدمة في جراحات شد ترهلات الجلد، فتكلفة التقنيات الجراحية تختلف عن عمليات الشد بدون جراحة.


  • المنطقة التي سيتم شد الترهلات منها: تختلف تكلفة عملية شد ترهلات الجلد حسب المنطقة التي سيتم شد الترهلات منها. 


  • كفاءة الطبيب ودرجته العلمية: يعتمد تكلفة عملية شد ترهلات الجلد على خبرة الطبيب وكفاءته ودرجته العملية في هذا التخصص، وتؤثر كفاءة الطبيب بصورة كبيرة على نجاح العملية. 


  • المستشفى أو المركز الذي ستجري فيه العملية: تختلف تكلفة عملية شد الترهلات فى مصر من مستشفى أو مركز طبي لآخر، وذلك وفقاً لشهرة المركز، وجودة الخدمة المُقدمة به، وكذلك المواد التي يتم استخدامها. 


  • الفحوصات ومدة الإقامة: قد يطلب الطبيب بعض الفحوصات التي يتم إجراؤها قبل عملية الشد، وتؤثر هذه الفحوصات في تكلفة العملية، وكذلك مدة الإقامة في المستشفى بعد العملية. 

وفيما يلي متوسط أسعار عمليات شد ترهلات الجلد من مناطق متفرقة من الجسم:

    • تكلفة شد ترهلات البطن: يتراوح متوسط تكلفة العملية ما بين 6000-6500 دولار أمريكي.
  • تكلفة شد ترهلات الذراعين: يتراوح متوسط تكلفة العملية ما بين 3800-4100 دولار أمريكي. 
  • تكلفة شد ترهلات الصدر: يتراوح متوسط التكلفة ما بين 4000-4500 دولار أمريكي. 
  • تكلفة شد ترهلات الأفخاذ: يتراوح متوسط التكلفة ما بين 4500-5000 دولار أمريكي. 

الدكتورة ياسمين درويش استشاري جراحات التجميل والحروق بالقصر العيني:

الدكتورة ياسمين درويش احسن دكتور تجميل في مصر، واحدة من أطباء التجميل أصحاب الخبرة الكبيرة في هذا المجال، قامت بإجراء عدد كبير من عمليات التجميل الناجحة، والتي تنوعت بين عمليات تجميل الأنف، وتجميل الوجه، وعمليات شفط الدهون وشد ترهلات الجلد وغيرها.

حصلت الدكتورة ياسمين على الدكتوراة في مجال جراحة التجميل، وتعتمد على استخدام أحدث التقنيات المُستخدمة عالمياً في مجال التجميل، سواء في العمليات الجراحية أو التقنيات غير الجراحية.