” كانت تجربتي مع عملية نحت الجسم جيدة للغاية، فقد ساعدتني في الوصول لشكل الجسم المرغوب والتخلص من هذه الترهلات المزعجة بصورة نهائية” هكذا وصفت إحدى السيدات التي خضعت لعملية نحت الجسم تجربتها.

نظراً لسعي حواء بشكل دائم للجمال؛ تخضع الكثيرات لعمليات التجميل بمختلف أنواعها للتغلب على بعض المشكلات سواء في البشرة أو الجسم أو الشعر، ومن بين هذه المشكلات هو الترهل وعدم التناسق في القوام، فظهرت عمليات نحت الجسم المختلفة، فما هي عمليات نحت الجسم، وهل تختلف عن عمليات شفط الدهون، هذا ما سنتعرف عليه خلال هذه المقالة، بالإضافة إلى عدد من التجارب الحقيقية مع عمليات النحت بالطرق المختلفة.

وعلى الرغم من أن حواء هي الأكثر سعياً وراء صيحات الموضة والجمال، إلا أن عمليات نحت الجسم ليست مقتصرة على السيدات فقط، لكنها تستخدم للرجال أيضاً لنحت عضلات البطن وإبرازها، مما يٌعطي مظهراً أكثر جاذبية.

عملية نحت الجسم:

عملية نحت الجسم هي إعادة تشكيل بعض المناطق التي تعاني من تراكم الدهون المستعصية، والتي لا تستجيب للطرق التقليدية لإنقاص الوزن، وتساعد هذه العملية في شد الجلد أيضاً وإعطاءه مظهراً أكثر شباباً.

ويخلط البعض بين عمليات شفط الدهون وعمليات نحت القوام لكن هناك فرق بينهم، فالأولى تُستخدم للتخلص من كميات كبيرة من الدهون وهي إحدى طرق إنقاص الوزن، بينما عملية نحت الجسم تُستخدم لعمل تناسق بين أجزاء الجسم المختلفة، ولا يمكن الاعتماد عليه كوسيلة لإنقاص الوزن، فهي تُستخدم للأشخاص الذين يتمتعون بوزن مثالي أو قاربوا في الوصول له لكنهم يعانون من تراكم الدهون في بعض المناطق، بصورة يصعب التخلص منها.

طرق نحت الجسم:

هناك العديد من التقنيات المستخدمة في عملية نحت الجسم بدون جراحة من بينها:

  • نحت الجسم بالليزر. 
  • نحت الجسم بالفيزر. 
  • نحت الجسم رباعي الأبعاد. 
  • نحت الجسم بالتبريد. 
  • نحت الجسم بالميزوثيرابي. 
  • نحت الجسم بالأشعة تحت الحمراء.

ولكلٍ من هذه التقنيات مميزاته، ويحدد الطبيب المعالج الطريقة الأنسب لحالتك، والتي من المتوقع أن تعطي أفضل النتائج.

تجربتي مع عملية نحت الجسم بالليزر:

تقول سناء. ع 45 عاماً كانت تجربتي مع عملية نحت الجسم بالليزر جيدة للغاية، فقد ساعدتني في التخلص من الدهون العنيدة التي كانت متمركزة في منطقة البطن وأسفل الظهر، مما كان يعطيها مظهراً غير جذاب، على الرغم من فقدان كمية كبيرة من الوزن، إلا أنها لم تكن راضية تماماً عن شكل جسمها.

كانت سناء تعاني من زيادة 20 كيلو عن الوزن المثالي، وكانت هذه الزيادة تؤثر على قدرتها على الحركة وممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية، بالإضافة إلى أنها أدت إلى ارتفاع ضغط الدم، وقد نصحها الطبيب بضرورة إنقاص وزنها لضبط الضغط والاستغناء عن الأدوية.

وبالفعل فقدت 15 كيلو من وزنها الزائد باتباع الحميات الغذائية وممارسة الرياضة، وعلى الرغم من ذلك لم تستطع التخلص من أغلب الدهون في منطقة البطن والظهر، وكان الأمر مزعجاً لها، وجعل من الصعب العثور على ملابس مناسبة، لذا نصحها الطبيب بعملية نحت الجسم.

وكان استخدام الليزر هي الطريقة الأنسب لها، فلم فنتيجة لطبيعة عملها لم تستطع التغيب عن العمل لفترات طويلة، وقد تتطلب الأمر 3 جلسات ليزر مدة كلٍ منها ساعة ويفصل كلٍ منهما أسبوعين، وبدأت في ملاحظة النتائج، التي كانت مُبهرة بالنسبة لها، فقد أصبح جلدها مشدوداً، كما تخلصت من الخطوط البيضاء وتمدد الجلد أيضاً.

تجربتي مع عملية نحت الجسم بالتبريد:

كانت تجربتي مع عملية نحت الجسم بالتبريد جيدة للغاية، فقد ساعدتني على التخلص من ترهلات الدهون في الذراعين، والتي كانت تسبب مشكلات لها عند ارتداء الكثير من الملابس، فقررت إجراء عملية نحت الجسم للتخلص من هذه المشكلة.

وعند البحث عن أفضل الطرق للتخلص من هذه المشكلة وجدت أن نحت الجسم بالتبريد هي الأنسب لها، وقد ساعدتها هذه الطريقة في التخلص من الدهون الزائدة في الذراعين، وشد الترهلات خلال جلستين فقط، كانت الجلسة الواحدة تستمر 30-45 دقيقة، تعود بعدها للمنزل.

أسعار عملية نحت الجسم:

تختلف تكلفة عملية نحت الجسم وفقاً للتقنية المُستخدمة، كما تعتمد على المنطقة التي يتم نحتها وعددها أيضاً، ويبدأ متوسط تكلفة جلسات نحت الجسم ما بين 50 -150 دولار أمريكي، وتعتمد هذه الأسعار أيضاً على المكان الذي ستجري فيه العملية، وشهرة الطبيب الذي سيجري العملية.

الدكتورة ياسمين درويش:

الدكتورة ياسمين درويش افضل دكتور جراحة تجميل في مصر، استشاري جراحة التجميل، حاصلة على درجة الماجستير في تخصص الجراحة العامة، والدكتوراة في جراحات التجميل، أجرت أكثر من 3000 عملية طوال فترة خبرتها التي تجاوزت 10 سنوات، وتنال رضا عدد كبير من عملائها، وتُجري الدكتورة ياسمين عمليات التجميل المختلفة باستخدام أحدث التقنيات المُستخدمة عالمياً للوصول لأفضل النتائج.