تجميل الجفون

عملية تجميل الجفون

تجميل الجفون لطالما تغنى الشعراء والمطربون بالعيون وجفنيهما، ومعهم في هذا كل الحق، فالعيون والجفون هي التي تعكس تعبيرات وجهنا وحالتنا النفسية والمزاجية والجسدية أيضاً. الجفون المترهلة قد لا تشكل مشكلة جمالية فقط، فهي تخفي تعبيرات وجهنا وتجعله يتسم بالإرهاق والتعب، والحزن حتى لو لم تكن هذه هي مشاعرنا الحقيقية.

هذا ليس كل شيء فقد تضيف الجفون المرتخية مشكلة صحية إلى المشاكل الجمالية والنفسية التي تسببها، وهذا لأنها تخفي جزء من محيط الرؤية، وقد تتحول هذه المشكلة إلى أزمة كبيرة عند قيادة السيارات أو التعامل مع بعض المعدات والآلات الكهربائية مما قد يشكل خطورة على الحياة، فلم يعد مما يدعو للدهشة أن يلجأ العديد من الرجال والنساء إلى طبيب التجميل لحل مشاكل ارتخاء جفونهم، لتصبح عمليات تجميل الجفون من أشهر العمليات على مستوى العالم أجمع.

عادة ما تتم جراحة تجميل الجفون في نفس العملية مع عمليات شد الوجه، وعملية تجميل العيون، وعملية رفع أو شد الحواجب في مجموعة عمليات تعرف باسم عمليات إعادة الشباب والنضارة للوجه، وعادة ما يبدأ الرجال والنساء في إجراء هذه العملية بعد سن الثلاثين.

دكتورة ياسمن درويش بتقدم لك دليلك في عالم عمليات تجميل الجفون، ما هي هذه العمليات، وكيف تتم؟ ما هي تكلفتها؟ ما هي فترة النقاهة المتوقعة بعدها؟ هل يمكنني اللجوء إلى الطبيب لشد الجفون العلوية أو السفلية فقط؟ كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال

تجميل-الجفون-yasminedarwish.com
تجميل-الجفون-yasminedarwish.com

ما هي عملية تجميل الجفون

عملية تجميل الجفون المعروفة باسم (Eyelid surgery، أو blepharoplasty) هي عملية جراحية تتم بغرض تحسين مظهر جفني العين، ويمكن إجراء هذه الجراحة إما لتجميل وشد الجفون العلوية، أو لشد الجفون السفلية فقط أو لتجميل كلا الجفنين معاً.

قد تتم هذه العملية بغرض تصحيح بعض المشاكل الوظيفية التي تطرأ على جفن العين بسبب ترهله وتهدله، ومن خلالها يمكن إعادة الشباب والحيوية لمنطقة ما حول العينين. ويمكن لجراحة تجميل الجفون أن تعالج المشاكل التالية تحديداً، وتخلصك مما يلي:

  • الجلد المتهدل أو المترهل الذي يشكل ثنيات وتجاعيد تجعل الشكل الطبيعي للجفن العلوي يضطرب، وتؤدي أحياناً إلى اضطراب الرؤية.
  • الترسبات الدهنية الزائدة التي تؤدي إلى انتفاخ الجفون.
  • الأكياس والتجمعات الدهنية وانتفاخات تحت العين.
  • تهدل الجفن السفلي الذي يكشف عن بياض العين أسفل الحدقة.
  • الجلد الزائد والتجاعيد الدقيقة في الجفن السفلي.

ما هي أنواع عملية الجفون

  1. عملية شد الجفون العلوية
  2. عملية شد الجفون السفلية
  3. عملية شد الجفنين عن طريق الجراحة
  4. عملية شد الجفون بالليزر
  5. جراحة رأب الجفن والتي تستخدم لعلاج أكياس العين والجفون المنتفخة.

من هم المرشحين المحتملين لعملية تجميل الجفون؟

يجب أن يتمتع المرشح لعملية تجميل الجفون ببعض الصفات نذكر منها ما يلي:

  1. شخص بالغ (غالباً تعدى الثلاثين من العمر).
  2. غير مدخن (لأن التدخين يزيد من أخطار المضاعفات في فترة النقاهة).
  3. في حالة صحية مستقرة تسمح بالتعرض للعملية الجراحية.
  4. يتمتع بأهداف واقعية، وتوقعات منطقية لنتائج العملية.
  5. يعاني من ترهلات في الجفون العلوية او السفلية أو كلاهما.
  6. غير مصاب بأي عدوى نشطة أو أي مرض خطير في العينين.

التعافي من عملية شد الجفون، وفترة النقاهة المتوقعة

يستغرق التعافي من عملية شد الجفون تتراوح مدتها بين أسبوع وأسبوعين يتم بعدها فك أي غرز جراحية استخدمت خلال العملية الجراحية.

وفي الفترة التي تلي العملية الجراحية، ينصح المريض بتجنب أشعة الشمس المباشرة لمدة لا تقل عن أربعة أشهر، ويجب الالتزام بتناول بعض الأدوية المضادة للالتهاب خلال فترة الأسبوعين الأولين، وعمل كمادات ماء بارد لتساعد على التخلص من التورم في منطقة ما حول العينين.

ينصح بتجنب الرياضات العنيفة فترة لا تقل عن ثلاثة أسابيع بعد العملية الجراحية، كما ينصح بتجنب أي أنشطة قد تسبب صدمات في منطقة العينين أو ما حولهما لفترة تصل إلى بضع أشهر عقب العملية الجراحية، كما يمنع المريض من استعمال مستحضرات التجميل في منطقة ما حول العينين خلال الأسبوعين الأولين.

 

النتائج قبل وبعد إجراء عملية شد الجفون

تساعد عملية تجميل الجفون المريض على أن يبدو أصغر في السن، ونتائجها تظهر خلال فترة قليلة بعد العملية الجراحية. خلال الفترة الأولى قد يفاجئ المريض بالتورم في منطقة حول العينين ما لم يبين له الطبيب الخطوات التي تلي العملية الجراحية ومراحل التعافي منها، لكن في غضون بضع أسابيع يزول التورم وتفك الغرز ولا يبقى من آثار العملية الجراحية سوى علامات بسيطة للشق الجراحي سرعان ما تختفي في غضون عام.

لا ينبغي أن يقلقك هذا الأمر لأن الجراح الماهر يتعمد وضع هذه الشقوق الصغيرة في أماكن تجعلها غير ملحوظة إلا بالتدقيق الشديد. عامة تعتبر نتائج عملية شد الجفون نتائج دائمة إلا أن عملية الشيخوخة تستمر بصورتها الطبيعية بعد العملية، لذا فقد تعود الجفون للتهدل أو التجاعيد للظهور مرة أخرى مع التقدم في السن.

هناك بضع خطوات يمكنك من خلال اتباعها الحفاظ على دوام النتائج أطول فترة ممكنة وتأخير عملية الشيخوخة بالقدر ذاته، ومن أهم هذه الخطوات:

  1. الاهتمام بتناول غذاء صحي متوازن.
  2. شرب كميات كافية من الماء.
  3. تجنب تناول المنبهات والمشروبات الغازية.
  4. تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة واستخدام وسيلة حماية مناسبة من أشعة الشمس.
  5. ممارسة الرياضة بصورة منتظمة.

ويمكنك مراجعة تجارب المرضى خلال فترة ما بعد الجراحة لمعرفة المزيد عما يمكنك توقعه خلال كل مرحلة بعد عملية تجميل الجفون.

 

خطوات إجراء عملية تجميل الجفون

التخدير

لا تستدعي عملية تجميل الجفون أكثر من مجرد التخدير الموضعي لكن بعض المرضى يفضلون اللجوء إلى التنويم، وأحياناً التخدير الكلي تجنباً لحالات الهلع والقلق والذعر. عامة يمكنك المشاركة في اتخاذ قرار التخدير مع طبيبك وأن توضح له ما تفضله سواء كان تجنب التخدير الكلي أو الرغبة فيه.

الشق الجراحي

الشق الجراحي يكون في مكان غير واضح، فيتم في ثنية الجفن في حالة شد الجفون العلوية، ويتم أسفل خط الرموش في حالة شد الجفون السفلية.

شد الجفون والتخلص من الانتفاخات

يتم استئصال أي دهون زائدة في هذه المنطقة، مع شد الجلد والعضلات وإزالة التجاعيد وبهذا يمكن استعادة مظهر الشباب لمنطقة العينين.

إغلاق الشق الجراحي

يغلق الشق الجراحي ببضع غرز بسيطة وتبدأ مرحلة الإفاقة والتعافي. تستغرق العملية بأكملها فترة تتراوح ما بين ساعة على ثلاث ساعات على الأكثر بحسب حالة المريض.

 

المخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية الجفون

تتضمن المخاطر المحتملة لعملية الجفون:

  • التعرض لكدمات وتجمعات دموية في منطقة العينين، وتتضمن كذلك خطر النزيف خلال العملية الجراحية، ولهذا ينبغي للمريض الخضوع لعدة تحاليل قبل العملية.
  • بعض المرضى يتعرضون لشعور الحكة والألم في منطقة العينين، وزيادة في إفراز الدموع وغير ذلك من الآثار الجانبية للعملية.

لكن هذه التأثيرات تكون مؤقتة على الأغلب ويمكن السيطرة عليها باستعمال مسكنات الألم التقليدية خلال الفترة الأولى بعد العملية الجراحية.

قد يتعرض بعض الأشخاص للحساسية من الضوء أو الشمس بصورة مؤقتة وقد يجد بعض المرضى صعوبة في إغلاق عيونهم في الفترة الأولى بعد العملية

قد يعاني بعض المرضى من ظهور الندوب بشكل واضح بسبب طبيعة الالتئام في أجسادهم أو قلة خبرة الجراح في إخفاء الندوب يمكنك الاطلاع على المزيد عن المخاطر والمضاعفات المحتملة بعد عملية تجميل الجفون.

 

ما الذي يحدث في استشارة عملية الجفون؟

خلال استشارة عملية تجميل الجفون يبدأ المريض بطرح مشكلته وشكواه على الطبيب، ومن خلالهما يوضح توقعاته من العملية، والنتائج التي يرغب في تحقيقها. بعد فحص الحالة يقرر الطبيب الأسلوب العلاجي الأمثل، ويحدد العملية المناسبة لعلاج المريض وهل سيتم إجراء شد الجفون العلوية فقط أم شد الجفون العلوية والسفلية.

خلال هذه المرحلة ينبغي على المريض أن يجعل الطبيب يحيط علماً بكافة تفاصيل حالته الصحية والتاريخ المرضي له، وينبغي عليه أن يوضح له أي أدوية يتناولها سواء بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية، وحتى الأدوية العشبية، كما ينبغي على المريض أن يلتزم بتعليمات الطبيب تماماً خلال الفترة التي تسبق العملية الجراحية فيتوقف عن التدخين أو تناول الكحوليات، ويتوقف كذلك عن تناول بعض الأدوية المسكنة وبعض الأدوية المضادة لتجلط الدم.

يوصي الطبيب بإجراء بعض التحاليل والفحوصات الطبية وبعدها يتم تحديد موعد العملية الجراحية.

 

ما هي الأسئلة التي يجب أن تطرحها على طبيبك؟

اطرح على طبيبك كافة الأسئلة التي تؤرقك بشأن الفترة التي تستغرقها العملية الجراحية، وبشأن فترة التعافي، والنتائج المتوقعة لعملية شد الجفون، وكذلك بشأن المضاعفات التي يتوقعها طبيبك. وأطرح عليه كذلك كافة اسئلتك عن المضاعفات النادرة التي سبق وأن عانى منها بعض مرضاه السابقين.

Share your thoughts